الرئيسية / احدث الاخبار / مغنية الأوبرا الإيطالية اليغريني: لبنان قدري وسأعيش فيه إلى الأبد

مغنية الأوبرا الإيطالية اليغريني: لبنان قدري وسأعيش فيه إلى الأبد

أكدت مغنية الأوبرا الإيطالية لورا اليغريني اختيار لبنان للاقامة فيه، وشددت على أن الفنان زياد الرحباني كان سندا معنويا لها.

وقالت في مقابلة مع “الوكالة الوطنية للاعلام”: “قراري نهائي وقدري وموطني الأخير لبنان. غنيت مع الفنان زياد الرحباني فأيقظ بي كل قدراتي بعدما عشت حزنا بسبب وفاة شريك حياتي”.

وأملت في أن تعيش سعيدة في لبنان بعدما اعتبرته وطنها الغالي، وقالت: “أمنيتي أن أعود إلى إيطاليا وأغني في عيد الميلاد أمام قداسة البابا”.

وعن علاقتها بلبنان، قالت: “أدرس اللغة العربية منذ ثلاث سنوات، وخلال هذه الفترة زرت لبنان مرات عدة، شاركت في آخرها في احتفال للكبير الذي أقدره زياد الرحباني، وغنيت “صباح ومسا” بالعربية. وخلال ثلاثة سنوات ركزت اهتمامي على التعرف إلى سيدة الطرب العربي أم كلثوم والسيدة العظيمة فيروز. لم أطلع على سيرهما الذاتية فقط، بل على علاقتهما بالجمهور وأسباب محبة الناس لهما، وفتشت عن صلة الوصل بيني كمغنية أوبرا وبينهما، فاقتنعت أكثر فأكثر بأن لبنان سيكون قدري وسأعيش فيه إلى الأبد، فهناك اليوم جمهور يحبني وأعشقه”.

أضافت: “استطاعت النجمة اللبنانية فيروز أن تحافظ على المكانة التي وصلت إليها، بعد تقديمها مئات الأعمال الفنية الخالدة، فوصلت إلى قلوب المستمعين حول العالم. أما أم كلثوم فصوتها فريد ولا يضاهى، ولا أبالغ إن قلت إن صوت كوكب الشرق معجزة إلهية”.

وعن الفنان زياد الرحباني، تقول: “يستحق أن يحمل اسم العبقري، فزياد متعدد المواهب من ملحن وموزع ومغن ومؤلف أغان ومسرحيات وكاتب”.

وعن مدى اطلاعها على الأزمات التي يواجهها لبنان في الوقت الحالي، ختمت: “الصديق يقف بجانب الآخرين وقت الصعوبات. أنا أتحدر من عائلة فقيرة وأدرك ما هي الصعوبات التي يعاني منها البلد وسأواجهها مع اللبنانيين”. 

عن INN-News

رئيس التحرير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ثوّار لبنان وشعب “ناطورة المفاتيح”

فارس خشّان/ في لبنان، كل ما لا يمس بالشخصيات السياسية يمر مرور الكرام. لا يعيره ...