الرئيسية / احدث الاخبار / الثورة تجتمع وتدين اغتيال سليم

الثورة تجتمع وتدين اغتيال سليم

عقب اغتيال الناشط والكاتب لقمان سليم، عقدت المجموعات والاحزاب التالية: خط احمر، لقاء تشرين، تقدم، عامية 17 تشرين، نبض الجنوب ينتفض، الجبهة المدنية الوطنية، التجمع اللبناني في فرنسا، Rebels ثوار 17، حزب الكتائب، حركة الاستقلال اجتماعا طارئا، واصدرو البيان التالي:

“عادت مليشيا الارتهان الى كم الافواه بالاغتيال، فاسقطت لقمان سليم شهيدا.

لم تتوانَ تلك  المليشيا عن اسقاطه في قلب الجنوب، لا بل قصدت ذلك ارهابا اضافيا لهذه البيئة المخطوفة المرهقة من خياراتها، والذي كان الشهيد لقمان احد اصواتها الصادحة والصادقة.

كما هذه البيئة، فإن لبنان مخطوفًا برمته في ظل سطوة تحالف الميليشيا والمال والفساد، ينزف الشهيد تلو الشهيد، دون محاسبة او عقاب. هذا التمادي في الافلات من العقاب هو نتيجة اجهزة امنية مستتبعة وقضاة اما مرتهنين أو خائفين.

ان الموقعين ادناه يرون في اغتيال لقمان سليم تطوراً خطيراً وحقبة أمنية جديدة تدخلنا في نفق مظلم لا يمكن السكوت عنه بعد اليوم. لا ثقة لدينا في اي تحقيق تجريه هذه الدولة الفاشلة في هذه الجريمة البشعة، فتجربة تحقيق انفجار المرفأ بعد ستة أشهر على ارتكابها، كما كل الاغتيالات السابقة، هي خير دليل على عدم وجود ارادة الكشف عن ملابسات الجرائم التي يتعرض لها الشعب اللبناني.

اننا ندعو كافة الاحرار في لبنان الى رص الصفوف، فالمواجهة مع القتلة تحتاج الى تكاتف جهود الجميع دون استثناء بعيدا عن اي تباينات آنية.

كما اننا ندعو كل من لا يزال يؤمن الغطاء لهذه المنظومة عبر البقاء في سلطتها ومجلسها الفاقد الشرعية، ويربط النزاع معها، ويدعي معارضتها، ان يكف عن خداع اللبنانيين ويقرن القول بالفعل، ويستقيل استجابة لمطالب الشعب.

اخيرا نطالب المجتمع الدولي بحماية اللبنانيين من الابادة الجماعية التي يتعرض لها على كافة المستويات، السياسية والاقتصادية، والصحية، والاجتماعية، والامنية منذ سنوات  على ايدي منظومة فاسدة مرتهنة مجرمة”.

عن INN-News

رئيس التحرير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الحر لا يموت…لقمان سليم

محمد عواد أُحاول أنّ أكون كاتباً هُنا، مُحللاً، صحفيّاً، لم أستطع إلاّ أنّ أكون أنا ...