الرئيسية / احدث الاخبار / بوتشيللي أحيا الليلة الأولى من مهرجانات الأرز الدولية في حضور 6000 شخص وتخصيص مقاعد للمكفوفين

بوتشيللي أحيا الليلة الأولى من مهرجانات الأرز الدولية في حضور 6000 شخص وتخصيص مقاعد للمكفوفين

أحيا الفنان العالمي الكبير أندريا بوتشيللي، الليلة الأولى من مهرجانات الأرز الدولية، في حضور حوالي 6000 شخص تقدمهم رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع وعقيلته رئيسة لجنة المهرجانات النائبة ستريدا جعجع، نائب رئيس الحكومة غسان حاصباني وعقيلته، الوزراء: أكرم شهيب وعقيلته، كميل أبو سليمان وعقيلته، ريشار قيومجيان وعقيلته، مي شدياق، ممثل الوزير محمد داود داود الدكتور وليد مسلم، الوزير السابق محمد الصفدي وعقيلته الوزيرة فيولات الصفدي، ممثلة رئيس “الحزب التقدمي الاشتراكي” وليد جنبلاط عقيلته نورا، ممثل رئيس تيار “المردة” سليمان فرنجية الوزير السابق ريمون عريجي وعقيلته، النواب: بيار بو عاصي، جورج عقيص، فادي سعد، زياد حواط، شوقي دكاش، أنيس نصار، سيزار المعلوف، طوني حبشي، جوزيف إسحق وعقيلاتهم، الوزيران السابقان ملحم الرياشي وغطاس الخوري، سفراء: الولايات المتحدة الأميركية إليزابيت ريتشارد، إيطاليا ماسيمو ماروتي، السعودية وليد البخاري وممثل السفير البابوي جوزيف سبيتاري المونسنيور إيفان سانتوس.

كما حضر الأمين العام لتيار “المستقبل” أحمد الحريري، عقيلة قائد الجيش العماد جوزاف عون نعمت عون، الشاعر نزار فرنسيس وعقيلته، المؤلف الموسيقي ميشال فاضل وعقيلته، وحشد من الوجوه الاجتماعية والإعلامية ورجال الأعمال.

بعد الاستقبال، بدأ التينور العالمي بوتشيللي بتقديم أغانيه، حيث رافقته عزفا، الأوركسترا الفيلهارمونية اللبنانية، التي تضم 70 عازفا وعازفة، بمشاركة جوقة جامعة سيدة اللويزة، المؤلفة من 60 منشدا ومنشدة، بقيادة المايسترو العالمي مارتشللو روتا.

إشارة إلى أنه تم تخصيص أماكن لمكفوفي الجيش اللبناني وحزب “القوات اللبنانية” وجمعية ” Equal” و”دير الخفي”.

وبعد دخول جعجع إلى المسرح برفقة بوتشيللي، ألقت كلمة باللغة الإنكليزية، رحبت في مستهلها بالضيف، وقالت: “أرحب بالفنان العالمي الكبير أندريا بوتشيللي في أرز الرب، أرز لبنان، وشعار علمنا اللبناني. هذه الأرزة الصامدة منذ الآف السنين، تتحدى قساوة الطبيعة، ضاربة جذورها في أعماق الأرض، شامخة مرفوعة الرأس في وجه العواصف. ونحن اللبنانيون نشبه أرزتنا، لأنه على الرغم من كل ما مر علينا، من أزمات صمدنا وبقينا متجذرين في أرضنا ووطنناbecause we believe”.

أضافت: “الفنانة العالمية سيلين ديون، قالت يوما عن بوتشيللي أن صوته هو الأقرب إلى صوت الله إذا غنى، وأنا متأكدة اليوم، أن غابة أرز الرب المدرجة على لائحة التراث العالمي، هللت فرحا عند سماعها صوتكم”.

وتوجهت إلى الضيف، قائلة: “تفضلوا بقبول هذه الميدالية المذهبة على صدركم، والتي ترمز إلى شعار “مهرجانات الأرز الدولية”، إيمانا منا، بأنكم تتشابهون بها في نضالكم وصلابة إيمانكم، لأنك مؤمن ونحن مؤمنون”.

وبعد أن ألقى بوتشيللي كلمة باللغة الإنكليزية، دخلت الفنانة هبة طوجي إلى المسرح، لتشاركه في أداء أغنية because we believe، حيث لوح الجمهور ب 6000 علم لبناني، ونقل هذا المشهد مباشرة، عبر محطات: العربية، “Frane 24، MTV، إضافة إلى تغطية إخبارية من وكالات ومحطات:CNN، CNN Arabic، Skynews Arabia، Reuters، German Press Agency – DPA، European Press، Agency EPA، Chinese News، Agency Xinhua.

زيارة الغابة

وكان بوتشيللي قد زار غابة الأرز، حيث استقبله رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع، النائب جوزيف إسحق، رئيس اتحاد بلديات قضاء بشري إيلي مخلوف، رئيس بلدية بشري فريدي كيروز والفنان رودي رحمة، الذي رحب به بكلمة باللغة الإنكليزية، فقال: “بوتشيللي التوسكاني…أهلا بك في بلاد جبران خليل جبران، يا أيها الآتي من بلاد دافيد دو ميكالانج التوسكاني الفلورنسي. أهلا بك في بلاد أرز الرب. أهلا بك يا أيها الآتي من توسكانا، التي احتنضت الأمير فخر الدين، مؤسس دولة لبنان الحديث في بداية القرن السابع عشر”.

أضاف: “بلاد تعلمت على حبها في أيام دراستي وأعطتني الإلهام في كثير من أعمالي الفنية. هل تعلم كم هو وجه الشبه بين بلدينا، أنت الآتي من بلدة لاجاتيكو، حيث الزراعة والطبيعة المزينة بالمزارات والصوامع والكنائس، كما هنا، حيث نعيش بين ضفاف وادي القديسين، وادي الأديرة- قنوبين- حيث يفوق عدد الصوامع والكنائس والأديرة المئتين”.

وتابع: “نستقبلك على القمة التي تجلى عليها السيد المسيح على تلامذته بطرس ويعقوب ويوحنا، حيث المكان الذي اسمه بالسريانية – شعبرنوب التي تعني “يسوع ابن الرب”، وهي تذكر بالنداء الإلهي عند التجلي، حيث قال الرب للتلامذة: هذا هو ابني الحبيب الذي به سررت”.

وأردف: “سيد بوتشيللي: هي أرض أرز الرب، الذي ذكر 75 مرة في الكتاب المقدس والموزعة على 18 سفرا…إن شجر الأرز يخص الله وينسب إليه، أرز الله. إن الله نصب شجر الأرز ويسهر على رعايته. أنت تقف بوجه ثلاث أرزات يابسات من جراء عاصفة ثلجية حولتهم بإزميلي إلى منحوتة الثالوث المسيحي المقدس الآب والابن والروح القدس. معك يا صاحب الصوت العذب نردد كلمات أول أغنية نابولية فزت بها: Che bella cosa na jurnata ‘e sole,
N’aria serena doppo na tempesta!. أنت تقف على الأرض التي ترتفع فيها الجبال العظيمة فوق 3000 قدم، حيث تنتشر الأرواح في الأنهار والشلالات، التي تتدفق بكثرة أجنحتها وتصرخ حريتها، حتى تتمكن من الصمود في الوادي المقدس، الأرض التي نمت فيها أشجار الأرز الأولى والبذور انتشرت في بلدان أخرى، وهنا تقف طويل القامة، ومن دواعي سروري أن ترى رجلا عظيما، يشبه الأرز الذي يحيط به يغني بصوت سماوي في وادي القديسين”.

وأكمل: “سيد بوتشيللي: تقول الأسطورة أن من قطع غصنا من أرز الرب وقع بالحرم… ونحن اليوم نزرع على اسمك أرزة لنخلد اسمك مع عظمة الأنبياء. أهلا بك باسم جميع محبيك في اأرز الرب العالي. يا أيها القائل:
Vivo per lei da quando sai
La prima volta l’ho incontrata
Non mi ricordo come, ma
Mi entrata dentro e c’è restata
Vivo per lei perché mi fa
Vibrare forte l’anima
Vivo per lei e non è un peso”.

وختم “أندريا بوتشيللي، نرحب بك مع أغانيك، كرسالة سلام في وطننا”.

بعدها، غرس بوتشيللي أرزة باسمه في الغابة، وتسلم شهادة العرابة من رئيس البلدية.

عن INN-News

رئيس التحرير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ثوّار لبنان وشعب “ناطورة المفاتيح”

فارس خشّان/ في لبنان، كل ما لا يمس بالشخصيات السياسية يمر مرور الكرام. لا يعيره ...