الرئيسية / اخبار دولية / الولايات المتحدة “على أهبة الاستعداد” للرد بعد الهجوم ضد أرامكو

الولايات المتحدة “على أهبة الاستعداد” للرد بعد الهجوم ضد أرامكو

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الأحد إن الولايات المتحدة تعتقد أنها تعرف من وراء الهجمات على منشأتي نفط في السعودية وإنها “مستعدة” لكن تنتظر التحقق وتقييم السعودية قبل أن تقرر كيف ستتعامل مع الأمر.

وقال ترامب على تويتر “تعرضت إمدادات النفط السعودية للهجوم. لدينا سبب للاعتقاد أننا نعرف الفاعل ومستعدون بناء على التحقق لكننا ننتظر الاستماع للمملكة“.

واستخدم ترامب عبارة “جاهزة ومحشوة” للتعبير عن الاستعداد الأميركي للتصرف، في عبارة استخدمها سابقا حول كوريا الشمالية.

وأعلن ترامب، في تغريدة سابقة الأحد، موافقته على سحب كميات من الاحتياطي الاستراتيجي من النفط عند الحاجة بعد استهداف منشآت نفط سعودية أدت إلى إنقاص إنتاجها إلى النصف.

وقال ترامب في التغريدة: “بناء على الهجوم في السعودية، والذي قد يؤثر في أسعار النفط، وافقت على سحب نفط من الاحتياطي الاستراتيجي للبترول، إن دعت الحاجة، وبكميات تحدد لاحقا.. تكفي حاجة السوق”.

وأضاف ترامب أنه أعلم “كل السلطات الملائمة” بضرورة الإسراع في توفير الموافقات لمشاريع أنابيب النفط الجاهزة في تكساس والولايات الأميركية الأخرى.

وتبلغ كميات الاحتياطي الأميركي، وهي الأكبر في العالم، حوالي 645 مليون برميل من النفط وفقا لما يقوله موقع الوزارة الإلكتروني، ويتألف من 395 مليون برميل من الخام الثقيل عالي الكبريت و250 مليون برميل من الخام الأميركي الخفيف.

كان وزير الخارجية الأميركي السابق هنري كيسنجر طالب بإنشاء الاحتياطي الاستراتيجي في 1975 بعد الحظر النفطي العربي الذي رفع أسعار الوقود وأضر بالاقتصاد الأميركي.

وبمقتضى القانون الأميركي يمكن للرئيس أن يأمر ببيع كميات من الاحتياطي الاستراتيجي إذا واجهت البلاد تعطلا في الإمدادات بما يهدد الاقتصاد.

وقد استخدم الاحتياطي الاستراتيجي لهذا الغرض ثلاث مرات كان آخرها في 2011 بعد تفجر العنف في ليبيا.


عن INN-News

رئيس التحرير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

النقد الذاتيّ…خطوتين إلى الأمام

محمد عوّاد لا بدّ من التأكيد بدايةً أنّ أي دفاع عن دولة صديقة للبنان هو ...