الرئيسية / اقتصاد / بلديات / هكذا تكون المؤسسات

هكذا تكون المؤسسات

العمل المؤسساتيّ في لُبنان يُنهِك المواطن ليحصِّل جزء قليل من حقّه. فبعض المواطنين توفيوا وهم يُحاولون تحصيل حقوقهم، فأصبح الحقّ من ضُمن التركة التي يرثها الأبناء.

هذه المُعادلة في لبنان أصبحت من تُراثنا، لكنَّ الصخر الجُبَيليّ قد تشرَّب فكر المؤسسات والتّفاني والميثاقيّة في العمل، فتحطّم الإهمال والتقاعس على صخره، وأُشيدت عواميد العمل وخدمة الناس ومُتابعة أمورهم وإحتياجاتهم على قلاع صخره، والصخر الجُبَيليّ هُنا هو السيّد صخر جرمانوس مدير مصلحة المياه في جبيل.

لا نحتاج أن نشرح عن آهات وآلام بلاد جبيل، مُجرّد نزهة صغيرة في طرقاتها تجعلك تُدرك حجم الإهمال والنسيان، وبلدة علمات في جبيل لها حصّة الأسد.

مُشكلة المياه في علمات مسألة مصيريّة مع عودة عدد كبير من أهلها إليها منذ إنتشار وباء كورونا، الأهالي اعتقدوا أنّها مشكلة ستتراكم وتصبح حديث الأجيال القادمة، ولن تجد طريقاً للإصلاح مثلها مثل أيّ خدمة من الواجب أنّ تُقدّم لأيّ لبنانيّ.

وفي تفاصيل الحدث، قام الزميل في الشبكة الدوليّة للأخبار، الصحافيّ محمد عواد، بالتواصل مع مدير مصلحة المياه في جبيل، صخر جرمانوس، مُفنّداً المشكلة في البلدة وناقلاً إحتياجات أهلها. ما هي الاّ ساعات قليلة وكانت ورشة العمل في مصلحة المياه قد وصلت إلى المنطقة وتمّ تبديل وتحديث عدد من السكور في المحطّة، كما قام جرمانوس بتمديد ساعات ضخ المياه في علمات نظراً إلى حاجة البلدة للمياه لساعات أطول.

ربُما يقول البعض أنّه من واجب أيّ موظف أنّ يعمل على متابعة وظيفته، ولكنّ المفارقة هُنا أنّ جرمانوس يتواصل مع عواد في أيام العطل الرسمية والأحاد لتنتهي البلدة من كارثة إنقطاع المياه.

أهالي بلدة علمات يشكرون صخر جرمانوس على إهتمامه بشؤون البلدة الحياتيّة، ونحنُ بدورنا في الشبكة الدوليّة للأخبار ننوّه بعمله ونتمنى أنّ يُصبح التفاني والعطاء بالعمل والوظيفة وباء ينتقل من أمثاله لجميع موظفي القطاع العام.

عن Sara Raad

مديرة التحرير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

قضية سحمر.. اغتصاب طفل وغيابٌ للضمير

جويل غسطين وكأن الحرب التي هدمت وطنه وبيته ومستقبله لم تكفِ لتحنين قلب هؤلاء الوحوش ...