الرئيسية / اخبار دولية / سفيرة ترامب السابقة: لا شيء في المكالمة يستحق “عقوبة الإعدام” للرئيس

سفيرة ترامب السابقة: لا شيء في المكالمة يستحق “عقوبة الإعدام” للرئيس

أعلنت سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة السابقة نيكي هيلي رفضها إجراءات عزل الرئيس الأميركي دونالد ترامب وقالت إنها لا تجدد سببا مقنعا لعزله.

وأشارت هيلي التي كانت قد شغلت منصبها الدبلوماسي خلال ولاية ترامب إن “عزل مسؤول عام من منصبه هو بمثابة حكم بالإعدام”، بحسب ما جاء في مقابلة لها مع شبكة “سي بي أس”.

وفي إشارة إلى ملخص مكالمة أجراها ترامب في يوليو الماضي مع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي والتي كانت سببا لبدء إجراءات عزله، قالت: “عندما تنظر إلى نص المكالمة لا يوجد شيء فيه يستدعي عقوبة الإعدام للرئيس” مضيفة “لا أعرف لأي سبب تريدون عزله”.

وأكدت أن الشعب الأميركي هو الذي يتخذ هذا القرار “وليس مجموعة من الناس في الكونغرس.”

وكان مجلس النواب قد وافق مؤخرا على القواعد الخاصة بالتحقيق الجاري بشأن شكوى تقدم بها عنصر استخبارات عن المكالمة التي قال إن ترامب حاول من خلالها الضغط على الرئيس الأوكراني لفتح تحقيق بشأن شبهات فساد حول نجل منافسه المحتمل في انتخابات الرئاسة العام المقبل جو بايدن.

عن INN-News

رئيس التحرير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بومبيو للإيرانيين المنتفضين: الولايات المتحدة تسمعكم وتقف معكم

جدد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، السبت، موقف الولايات المتحدة الداعم للشعب الإيراني في وجه ...